تونس - منال المبروك

أشادت مؤسسة رئاسة الجمهورية التونسية بنتائج قمة مكة المكرمة لدعم المملكة الأردنية معتبرة أن هذه القمة تجسد التضامن والتآزر العربي ووحدة الصف بينهم.

وقالت رئاسة الجمهورية الثلاثاء في بيان لها أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تابع باهتمام بالغ انعقاد قمة مكة المكرمة لدعم المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة الأحد الماضي بدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وبمشاركة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وما تمخض عن القمة من قرارات هامة من شأنها أن تساعد الأردن على الخروج من أزمته الاقتصادية الظرفية. وثمن الرئيس الباجي قائد السبسي هذه المبادرة الكريمة لما تمثله من تجسيد حيّ للتضامن والتآزر العربي لاسيما في هذه الأيام من شهر رمضان المبارك، مؤكدا على أهمية وحدة الصف العربي في مواجهة مختلف التحديات التي تمرّ بها عدد من الدول العربية على الصعيدين الأمني والاقتصادي وبما يدعم استقرارها ويحفظ سيادتها ومناعتها.

وقدمت المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى نحو 2.5 مليون دولار أمريكي.