* المغرب خسر سباق تنظيم المونديال للمرة الخامسة

واشنطن - نشأت الإمام

فاز الملف الثلاثي المشترك للولايات المتحدة وكندا والمكسيك، بحق استضافة كأس العالم في كرة القدم 2026 على حساب الملف المغربي، وذلك بحسب تصويت كونغرس الاتحاد الدولي للعبة "الفيفا" الذي أجري الأربعاء.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جاني إنفانتينو بعد نهاية عملية التصويت "لدينا فائز (...) تم اختيار المكسيك، كندا، الولايات المتحدة من قبل كونغرس الفيفا لاستضافة كأس العالم 2026".

ونال الملف المشترك 134 صوتا مقابل 65 صوتاً لملف المغرب.

وستقام كأس العالم لكرة القدم 2026 في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا بعدما صوتت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي "الفيفا"، الأربعاء لصالح العرض الثلاثي المشترك لاستضافة البطولة.

وتفوق عرض أمريكا الشمالية على عرض المغرب بواقع 134 صوتاً مقابل 65 للمغرب.

وهي المرة الخامسة التي يخسر فيها المغرب سباق تنظيم كأس العالم، بعدما تقدم لاستضافة الحدث الكروي الأهم أعوام 1994 و1998 و2006 و2010.

وكان "العرض الموحد" هو المرشح المفضل للتصويت نظراً للبنية التحتية الموجودة في الدول الثلاث. علاوة على ذلك، استضافت القارة الأفريقية كأس العالم في الآونة الأخيرة في عام 2010، في حين أن البطولة الأخيرة في أمريكا الشمالية كانت في عام 1994.

وقد أدت هذه العوامل إلى ذهاب عدد كبير من الأصوات لصالح "العرض الأمريكي".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ضغط على منظمي البطولة عبر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وخلال مؤتمر صحفي مع الرئيس النيجيري محمدو بوهاري في أبريل الماضي.

وقال ترامب حينذاك "وضعت الولايات المتحدة عرضًا قويًا مع كندا والمكسيك في كأس العالم لعام 2026، سيكون من العار أن تدعم الدول التي ندعمها دائماً معارضة الولايات المتحدة. لماذا يجب أن ندعم هذه البلدان عندما لا تدعمنا بما في ذلك في الأمم المتحدة؟".

كما أكد ترامب ووزير الخارجية الأسبق ريكس تيلرسون للفيفا في عدة رسائل أن حظر سفر ترامب لمواطني دول ذات أغلبية مسلمة سيتم تخفيفه في البطولة.

وغرد ترامب بعد اعلان الفوز مباشرة على "تويتر" قائلاً "تغلبت الولايات المتحدة، مع المكسيك وكندا، لاستضافة كأس العالم، مبروك فقد كان هناك قدراً كبيراً من العمل الشاق".

وسيكون مونديال كأس العالم 2026، أول بطولة تستضيفها امريكا الشمالية منذ عام 1994 والتي أقيمت في الولايات المتحدة.

ونظمت المكسيك البطولات في عامي 1970 و1986 وستكون هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها كندا البطولة، وستكون المرة الأولى التي تستضيف فيها ثلاثة بلدان مونديال كأس العالم، على الرغم من أن غالبية المباريات ستقام في الولايات المتحدة.

ومن أصل 80 مباراة مجدولة بين الفرق المشاركة، سيتم اقامة 10 مباريات فقط في كل من كندا والمكسيك.

وستقام المباراة النهائية في ملعب ميت لايف في نيوجيرسي.

ويرى مراقبون ان هناك قضايا لوجستية للفرق الـ 48 التي تتنافس في كأس العالم، مع الرحلات الطويلة وأوقات السفر الطويلة ربما تمثل الشاغل الرئيسي لهم، وكانت روسيا قد حلت هذه المسألة باستضافة كأس العالم 2018 بشكل حصري تقريباً على الجانب الأوروبي من البلاد، لكن ربما لا يمثل هذا خياراً مع ثلاث دول تتوزع فيها المباريات.

وربما هي نفس المشكلة التي واجهها كأس العالم 2016، الذي أقيم في البرازيل، حيث كانت المسافة بين الملاعب في ماناوس وبورتو أليغري بعيدة جداً مما شكل إرهاقاً للفرق المشاركة.