مريم بوجيري وإبراهيم الرقيمي

أكد وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، أن أموال صندوق المتقاعدين هي أموال المشتركين وليست أموال الحكومة ويجب المحافظة عليها وأنه يجب التوازن بين ما يستثمر في الصندوق وما يسحب منه وفق معايير معينة.

وقال خلال جلسة مجلس الشورى: "إن الحكومة لا تأخذ هذه الأمور بسهولة، وأن لجان التحقيق التي عقدت لم تتطرق لحل العجز الإكتواري لمعادلة الدخل والمصروف".

وأوضح الوزير: "أن المعايير اختلفت منذ إنشاء الصندوق حتى الآن وبالتالي لا بد من تغييرها، وأنه منذ 2008 وبسبب الأزمة المالية العالمية خفضت العوائد على الدولار وانخفضت على الودائع وأثرت سلبياً على صناديق التقاعد في العالم، ولكن الآن هناك ارتفاع في فوائد العوائد وبالتالي ستصبح العوائد أفضل".

وأكد وزير المالية أن المواطن سيكون على علم بالتعديل المقترح بعد رفع التقارير الشاملة عن القانون وأضاف: "ليس كل شيء يكون من جيب المواطن والحكومة تقوم بدورها في حفظ حقوقهم"، وشدد بأن الحكومة ليست غافلة عن دورها في تحسين احتياطات التقاعد وأن المواطنين يشعرون بالاطمئنان لأن وضع الصناديق التقاعدية في تحسن.

وأوضح وزير المالية أن "المواطن لن يتفاجأ وستكون هناك أكثر من جهة على علم بكل العملية، وأنه سيتم إيضاح جميع المعايير للمواطنين بعد موافقة الهيئة".