الجزائر - جمال كريمي

حجزت قوات الشرطة الجزائرية، أكثر من 10 أطنان من الكيف المعالج وأكثر من 300 ألف قرص من المؤثرات العقلية خلال الأشهر الأربعة الأولى، من السنة الجارية مع توقيف أكثر من 15693 شخصاً متورطاً في قضايا المتاجرة في المخدرات واستهلاكها.

وذكرت إحصائية لقيادة الشرطة الجزائرية، تخص جرائم المخدرات، أنه "تم حجز خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، 10 أطنان و794 كيلوغراماً من الكيف المعالج، و306 اغرامات من حشيش القنب، إضافة إلى 17 غراماً من الهيروين، و695غراماً من الكوكايين و305262 قرصاً مهلوساً".

وأفضت التحريات المنجزة إلى "توقيف 15693 شخصاً متورطاً في قضايا الاستهلاك والاتجار بالمخدرات"، وفقاً للمصدر.

وتم خلال نفس الفترة، معالجة 12441 قضية منها 1532 قضية متعلقة بالتهريب والمتاجرة بالكيف المعالج، و1454 قضية متعلقة بالمتاجرة بالمؤثرات العقلية، و15 أخرى متعلقة بالتهريب والمتاجرة في الكوكايين و7 قضايا أخرى متعلقة بالتهريب والمتاجرة في الهيرويين.

للإشارة، حجزت نفس المصالح، خلال سنة 2017 أكثر من 6 أطنان من الكيف المعالج، و24 كيلوغراماً من حشيش القنب، و2 كيلوغرام من الكوكايين، بالإضافة إلى أكثر من 670 ألف قرص مهلوس.