أكد باحثون إن قلة النوم أو الإفراط فيه من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومستويات الدهون أو السكر في الدم، وقد يزيد من احتمالات الوفاة المبكرة.

واوضح الباحثون في دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة سيؤول أن ثمانية ساعات بالضبط قد يكون العدد المثالي لساعات النوم، وبأن النساء اللواتي ينمن لمدة 10 ساعات، أكثر عرضة بنسبة 40 في المائة على الأقل، لـ 3 حالات صحية مرتبطة بالوفيات المبكرة.

وقال الباحثون إن المشاركين في الدراسة يعانون من "متلازمة الأيض" إذا كان لديهم مالا يقل عن ثلاثة أعراض تتمثل بالخصر الكبير، وارتفاع مستويات السكر في الدم، وانخفاض مستويات الكوليسترول "الجيد" وارتفاع ضغط الدم.

واكدت الدراسة ان هذه الاعراض ظهرت عند الاشخاص الذين ينامون لأكثر من 10 ساعات أو أقل من ستة، وتعد متلازمة الأيض مزيجا من الاضطرابات الصحية التي تنتج بصفة رئيسية عن زيادة الوزن والسمنة، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري