تنفس جزء من الولايات المتحدة الصعداء الاربعاء بعد انقاذ راكون لجأ الثلاثاء إلى الطابق الثالث والعشرين من مبنى في سانت بول في مينيسوتا في شمال البلاد.

وقد تابع آلاف من رواد الانترنت الصعود الخطر والبطيء للحيوان على المبنى.

ونقلت محطات التلفزيون المحلية مباشرة ايضا مغامرات هذا الراكون الذي لجأ عصرا إلى حافة نافذة من برج "يو بي اس بلازا". وقالت محطة "سي بي اس" ان الحيوان تسلق البرج بعدما اخافه عاملون عند اقدام ناطحة سحاب.

وتعهد السينمائي جيمس غان التبرع بمبلغ الف دولار الى جمعية خيرية باسم الشخص الذي سينقذ الحيوان. وغرد كاتبا "لا يمكنني ان اتحمل ذلك يا للحيوان الصغير المسكين". وغان مخرج "غارديينز افو ذي غالاكسي" الذي يشارك فيه راكون ضحية تعديلات جينية.

وتمكن الراكون ليلا من الوصول إلى السطح حيث ترك الطعام لجذبه. وقد القى موظفون في دائرة حماية الحياة البرية القبض عليه على أن يطلقونه في البرية لاحقا.

وبثت ادارة البرج عبر حسابها على "تويتر" صورا للراكون في قفص، ونشرت أجهزة حماية الحياة البرية بعد ذلك شريط فيديو يظهر الحيوان بين اشجار ضاحية سانت بول.