واشنطن - (أ ف ب): قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أهمية الانتهاكات المتهم نظام كيم جونغ أون بممارستها وذلك في مقابلة في أعقاب قمته مع الزعيم الكوري الشمالي قال فيها إن دولاً أخرى قامت أيضاً "بأعمال سيئة".

وقال ترامب في المقابلة مع شبكة فوكس نيوز الاخبارية "اشخاص كثيرون قاموا بأمور سيئة جداً، ويمكنني أن أعدد دولاً حصلت فيها الكثير من الأمور السيئة".

وأثنى على كيم وقال إنه "شخص ذكي جداً" و"محاور بارع" مضيفاً "أعتقد أننا نفهم بعضنا البعض". وبحسب وزارة الخارجية الأمريكية فإن نظام كيم يعتقل ما بين 80 ألفاً و120 ألف سجين سياسي في معسكرات أشغال شاقة حيث يتعرضون للتعذيب والتجويع القسري.

وإضافة إلى الانتهاكات في الداخل، يشتبه بأن كيم أعطى أوامر اغتيال أخيه غير الشقيق في مطار ماليزي العام الماضي.

والتقى كيم وترامب في سنغافورة الثلاثاء في قمة غير مسبوقة تصافح فيه رئيس أقوى دولة ديمقراطية في العالم مع فرد من الجيل الثالث من سلالة سلطوية، ووقفا متساويين أمام علمي بلديهما.

وقال المنتقدون إن القمة أضفت شرعية على نظام كيم وأن الاهتمام انصب على الحصول على أكبر تغطية إعلامية اكثر من إحراز تقدم ملموس.

وحظي الرئيس الصيني شي جينبينغ بعبارات الإطراء في مقابلة ترامب الذي وصفه بأنه "شخص رائع" لافتاً إلى أنه "أساساً هو رئيس مدى الحياة، وهذا جيد".