محمد أمان

قال المدرب الوطني إبراهيم عباس، إن النادي الأهلي سيعود للواجهة في منافسات الفئات السنية للعبة كرة اليد بفضل تكاتف أبناء النادي، مضيفاً: "يمتلك النادي الأهلي كل الإمكانات لتحقيق ذلك".

وكان النادي الأهلي، وقع عقداً مع المدرب الوطني إبراهيم عباس لتولي مهمة الإشراف على الفئات السنية لكرة اليد بالنادي في الموسم المقبل، حيث تولاه المدرب الوطني بدر ميرزا قبل نحو موسمين.

وأكد عباس أن عدم وجود اسم النادي الأهلي في النهائيات أو الأدوار الحاسمة في بطولات الفئات السنية في السنوات الماضية لا يتناسب مع النادي وتاريخه وما حققه في هذه الفئات تحديداً سابقاً.

وتابع: "كلنا في النادي الأهلي نلمس هذه المشكلة، والكل لديه الرغبة في تغير الواقع والعودة للأيام التي كان فيها النادي منجزاً في الفئات السنية ومزوداً رئيساً للمنتخبات الوطنية".

ونوه إلى أنه يقدر ويثمن دعم وثقة مجلس إدارة النادي الأهلي بتعيينه في هذا المنصب، متمنياً أن يوفق في تحقيق ما يتمناه كل أبناء النادي الأهلي، وتابع: "أشكر رئيس الجهاز عبدالله رحمة ونائبه حسين مهدي لدعمهما أيضاً".

وحول الإجراءات العملية لتنفيذ برنامج التطوير، قال عباس: "قمت باختيار الأجهزة الفنية للفئات، لن أجد أكثر حرصاً من كوادر النادي، وهم كفاءات تدريبية، قبل النتائج سنعمل على صقل المواهب بأساسيات اللعبة".

ويرتبط إبراهيم عباس في الوقت الحالي بإعداد منتخبنا الوطني للشباب للمشاركة في تصفيات كأس العالم الشهر المقبل في صلالة بسلطنة عمان.