ترأس اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام، اليوم، اجتماعاً موسعا، ضم عددا من المدراء العامين بوزارة الداخلية، وتم تخصيصه لبحث ودراسة الاحتياجات الأمنية المطلوبة لمدينة سلمان.

وفي مستهل الاجتماع أكد رئيس الأمن العام أن الاجتماع يأتي بناء على توجيهات وزير الداخلية بتلبية كافة المتطلبات الأمنية لمدينة سلمان، في إطار العمل على توفير أفضل الخدمات الأمنية للمواطنين والمقيمين، بما يضمن حفظ الأمن وحماية السلامة العامة.

وتم خلال الاجتماع بحث السبل الكفيلة بسرعة توفير هذه الاحتياجات الأمنية، وفق أعلى درجات الكفاءة والاستعداد والجاهزية، حيث تتضمن إنشاء مراكز للشرطة والدفاع المدني وخفر السواحل تحتوي على أحدث التجهيزات وتقدم كافة الخدمات للمراجعين وبما يضمن سرعة الاستجابة والتعامل مع أي طارئ مع دراسة مشروع مكافحة الحرائق البحرية، فيما أكد رئيس الأمن العام على ضرورة الإسراع بتركيب الكاميرات، وتوظيف الأنظمة والتكنولوجيا الأمنية الحديثة ومتابعة تسيير الدوريات الأمنية على مدار الساعة، من منطلق دورها المهم في حفظ الأمن.

وشدّد رئيس الأمن العام على أهمية حصر كافة الاحتياجات الأمنية ودراستها بشكل واف، بما يسهم في العمل على تلبيتها بشكل عاجل وبما يواكب التنمية العمرانية في مدينة سلمان.