قال مدرب منتخب المغرب، هيرفي رينارد، إن فريقه استعد جيدًا لخوض أول مباراة في مونديال روسيا أمام إيران.

وأضاف، خلال المؤتمر الصحافي للمباراة، الخميس: "نعمل منذ 6 أشهر، ونستعد بكل جدية للمونديال، سواء على المستوى الفني أو الذهني".

وبعد صدمة خسارة ملف المغرب في التصويت على استضافة كأس العالم 2026 لكرة القدم، يتطلع المنتخب المغربي لتخفيف آلام جماهير بلاده، عبر مباراته الأولى في مونديال 2018 المقررة الجمعة، أمام نظيره الإيراني.

ويتطلع المنتخب المغربي، الملقب باسم "أسود الأطلس" والذي يشارك في نهائيات المونديال للمرة الخامسة في تاريخه إلى تحقيق بداية قوية لدى عودته إلى البطولة للمرة الأولى منذ عام 1998.

وبخصوص المهاجم الذي سيعتمد عليه رينارد أمام إيران، علق "أمر جيد أن يكون أمامك 3 لاعبين، هذا يمنحك حلولا كثيرة، خاصة أن كل مهاجم يمتلك أسلوبه الخاص، سأختار المهاجم الجاهز".

وحول نقاط قوة المنتخب الإيراني، قال رينارد: "لديه خط وسط جيد، ويملك هجوما يتميز في السرعة بالإضافة إلى إجادة ألعاب الهواء".

وأتم رينارد: "المغرب ستدخل المنافسة كمنتخب كبير وقادر على المنافسة".

وشهدت مدينة سان بطرسبرج توافد أعداد كبيرة من مشجعي المغرب لمؤازرة المنتخب في مباراة الغد المقررة على ملعب "كريستوفسكي".

ويدرك المنتخب المغربي، الذي حقق أفضل إنجاز في سجل مشاركاته بالمونديال في نسخة عام 1986 عندما تأهل إلى دور الستة عشر، أهمية الفوز في مباراة الجمعة ليبقي آماله في تحقيق المفاجأة والتأهل من المجموعة التي تضم منتخبي البرتغالي وإسبانيا المرشحين بقوة.



من جانبه، قال القائد المهدي بنعطية، إن المنتخب المغربي جاهز لمواجهة إيران، الجمعة في مونديال روسيا.


وتابع في المؤتمر الصحافي الذي عقده الخميس "نشارك في منافسة طال انتظارها، نعرف أننا في أكبر مسابقة، وعلينا أن نؤكد لماذا نحن هنا".

وأضاف "الفرصة حانت لنظهر إمكانياتنا، واللاعبون يعرفون ذلك، وسيعطوا كل ما لديهم".

وأكمل "المنتخب المغربي تطور منذ تعاقده مع المدرب هيرفي رينارد، ونخطط للذهاب بعيدا في منافسة كأس العالم، والبداية ستكون بمواجهة إيران".