التقى وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، مساعد الرئيس الأمريكي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية، جيسون جرينبلات، وذلك في مقر بعثة مملكة البحرين في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وجرى خلال الاجتماع، بحث علاقات الصداقة المتينة، والتحالف الاستراتيجي القائم بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، واستئناف عملية السلام.

وأعرب عبدالله بن أحمد آل خليفة، عن اعتزاز البحرين بما يجمعها مع الولايات المتحدة الأمريكية من شراكة وثيقة ووطيدة، تمتد لعقود طويلة من الثقة المتبادلة والتعاون المثمر، منوهاً بالتطور والنماء الذي يشهده التعاون الثنائي في العديد من المجالات، واستمرار التنسيق والتشاور بين البلدين، بما يعزز المصالح المشتركة، ويلبي تطلعات البلدين والشعبين الصديقين.

وأشاد وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، بجهود الولايات المتحدة الأمريكية، ودورها المحوري في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار والسلام الدولي، مؤكداً مساندة المملكة لكافة الإجراءات والتدابير الرامية إلى إرساء الأمن والسلم، ومكافحة الإرهاب.

وأشار عبدالله بن أحمد آل خليفة، إلى الدور الحيوي الذي تضطلع به مملكة البحرين في مكافحة التطرف والإرهاب، وكذلك التعاون الإيجابي بين البلدين فى مواجهة التحديات المشتركة، والقضاء على الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، مرحبا في هذا الصدد، بقرار وزارة الخارجية الأمريكية مؤخرا، تصنيف ما يسمى "سرايا الأشتر" كمنظمة إرهابية، في إطار حماية الاستقرار والأمن الدوليين.

وأكد عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، موقف مملكة البحرين الثابت في دعم ومساندة تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق، وحقه المشروع في قيام دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، مشددًا على أهمية التوصل إلى حل الدولتين، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، والتي تحدد مرتكزات السلام الشامل والعادل في المنطقة.