أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أن مملكة البحرين باتت علامة مضيئة في سماء استضافة البطولات الرياضية الإقليمية والقارية والعالمية المختلفة، وذلك بفضل الإمكانيات العالية التي توفرها المملكة من أجل نجاح تلك البطولات، علاوة على القوة البشرية والكوادر التنظيمية التي تمتلك خبرات كبيرة في هذا المجال.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في تصريح له بمناسبة استضافة المملكة لبطولة آسيا التاسعة عشرة للكرة الطائرة تحت 20 سنة: "ان استضافة مملكة البحرين لمنافسات البطولة تأكيد على دورها المحوري والمهم في استضافة الفعاليات الرياضية على مختلف الأصعدة، والتي تعد ترجمة حقيقية لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بأن تكون مملكة البحرين مقصداً مهما لاحتضان البطولات الرياضية بما يساهم في تحقيق رؤيتها بتسخير الرياضة للترويج لمملكة البحرين وانجازاتها الرائدة في مختلف المحافل".

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد :"إن مملكة البحرين عملت وستعمل جاهدة من اجل توفير كافة عوامل النجاح الفني والتنظيمي للبطولة الاسيوية خاصة وان التجارب التنظيمية السابقة للمملكة جسدت على ارض الواقع ما تتمتع به مملكة البحرين من قدرات تنظيمية هائلة وذلك في مختلف الدورات والبطولات الرياضية التي أقيمت على أرضها، ونؤمن بأن ما نمتلكه من منشآت رياضية متميزة وكوادر تنظيمية ذات خبرة عالية سنوفر الظروف الكفيلة بإنجاح البطولة الاسيوية وإخراجها بحلة زاهية تليق بمكانة الدورة ومعانيها السامية".

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "نطمح في ظهور منتخب البحرين بصورة متميزة في البطولة ؛وثقتنا به عالية جدا نظرا لما يتمتع به من مستويات فنية عالية إضافة الى حماسة الشباب الراغب في تمثيل المملكة خير تمثيل في هذا المحفل الاسيوي الكبير"، وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالإجراءات التنظيمية والإدارية التي اتخذها الاتحاد البحريني للكرة الطائرة والتي ستسهم في تحقيق النجاح للبطولة بما يتناسب مع السمعة الطيبة لمملكة البحرين.