يواصل قائد المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، والنادي الأهلي، حسين شاكر، دراسة العروض المقدمة له لاختيار الأنسب من بينها للتوقيع في الموسم المقبل.

ويرغب النادي الأهلي في تجديد التعاقد معه وقدم له عرضاً رسمياً في هذا الشأن التجديد لمدة موسمين، غير أن اللاعب مازال يدرس العرض،وتقدمت اندية المحرق والرفاع بعرضين رسميين للانتقال لصفوفهما، وترك النادي الأهلي الذي لعب في صفوفه طوال مشواره في اللعبة.

وعلمت "الوطن الرياضي" ان عرض الرفاع هو الأعلى من الناحية المالية يليه عرض الأهلي ثم عرض المحرق.

وبعد أن تمكن المحرق من انهاء صفقة لاعبه أحمد حسن بإعادته إلى صفوفه فإن حظوظ انتقال حسين شاكر إلى المحرق باتت أقل وإن كان المحرق مازال يرغب في ضمه.

ويبدو أن اللاعب مازال محتارا في المفاضلة بين العروض الثلاثة من دون أن يتخذ قرارا نهائيا إلى الآن.