أعلن وزير التربية والتعليم د.ماجد النعيمي، أنه سيتم فتح الباب لتسجيل الطلبة المستجدين، من مواليد شهر نوفمبر 2012، إعتبارا من الاثنين 23 يوليو وحتى 25 يوليو 2018، من الثامنة والنصف صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، استجابة لرغبات أولياء الأمور.

وأكد أنه في سبيل إستيعاب هؤلاء الأبناء الطلبة، ستعمل الوزارة على إضافة عدد من الصفوف المتنقلة في بعض المدارس الإبتدائية، مع تعزيز مواردها البشرية وتجهيزاتها، حتى لاتؤثر الزيادة في أعداد الطلبة على معيار الكثافة الصفية المعتمد من قبل الوزارة.

وأوضح الوزير، أنه في حال لم يحصل الطالب على مقعد بالمدرسة التابعة لمجمعه السكني، وفقاً للشواغر المتوافرة، فإن الوزارة ستطرح له البدائل في مدرارس أخرى قريبة، في حال رغب ولي الأمر في إلحاق إبنه في التعليم خلال العام الدراسي المقبل.

وسبق للوزارة أن أعلنت فتح باب التسريع الأكاديمي للطلبة المسجلين في الصف الأول الابتدائي، في المدارس الحكومية والخاصة، وسيخضع الطلبة، وبعد موافقة ولي الأمر، إلى إختيار تحريري مركزي ومقابلة شخصية، خلال أكتوبر 2018، بحيث يتمكن الناجحون منهم من الانتقال مباشرة إلى الصف الثاني الابتدائي.

ودعت إدارة التعليم الإبتدائي أولياء أمور الطلبة المستجدين، من مواليد نوفمبر 2012، إلى الإلتزام بالحضور الشخصي مع أبنائهم إلى مقر التسجيل، وفقاً للمواعيد المذكورة، مصطحبين معهم شهادة ميلاد الطفل وصورة منها، والبطاقة الذكية للطالب وولي الأمر وصورة منهما، وجواز سفر الطالب، وصورتين شخصيتين له.

يذكر أن قانون التعليم رقم 27 لسنة 2005 يلزم الوزارة بتسجيل الطلبة الذين أتموا سن السادسة من عمرهم مع بداية العام الدراسي، أي في 31 أغسطس من كل عام، إلا أن الوزارة ورغبة منها في التجاوب مع رغبات أولياء الأمور، سعت إلى إستيعاب مواليد سبتمبر وأكتوبر، وصولاً إلى تسجيل مواليد نوفمبر.