سيتم استبدال شعار الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة الموجود على قمصان نادي مانشستر سيتي بشعار الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019 في 20 يوليو عندما سيلعب مانشستر ستي ضد بروسيا دورتموند في شيكاغو، وذلك قبل إقامة الألعاب العالمية في أبوظبي 2019 والتي تعتبر الاتحاد للطيران شريك الطيران الرسمي لها.

وظلت الاتحاد للطيران الشريك الرئيسي لنادى مانشستر سيتي منذ العام 2009، وأصبح شعار الشركة جزءاً مميزاً من قمصان النادي.

وتأتي الخطوة في إطار جهود الاتحاد للطيران لتعزيز الوعي بالأولمبياد الخاص للألعاب العالمية والذي سيستقطب حوالي سبعة آلاف رياضي من أكثر من 170 دولة في أبوظبي في المسابقة التي تقام كل عامين. وسوف يقام الأولمبياد الخاص للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن المتوقع أن يجذب حتى 500 ألف مشاهد بوصفه أكبر حدث عالمي يقام في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

في السياق قال نائب الرئيس لشراكات التسويق في الاتحاد للطيران باتريك بيرس : "يمثل الترويج للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية على قميص نادي مانشستر سيتي شاهداً عملياً على قيم الشركة. ومثل السفر، فإن الرياضة تلعب دوراً حيوياً في التقارب بين المجتمعات. ولذا فمن دواعي سرورنا أن نجمع كلا الشريكين للاحتفاء بتاريخ الأولمبياد الخاص في مهده وهي شيكاغو، مع جذب الانتباه لأكبر فعالية رياضية وإنسانية في العالم في عام 2019".

وتقام الكأس الدولية للأبطال قبل انطلاق الموسم وتضمّ بعضاً من أكبر الأندية في كرة القدم العالمية.

وبصورة واضحة وإلى جانب كونه جزءاً من الكأس الدولية للأبطال، يحتفل الأولمبياد الخاص بمرور 50 عاماً على تأسيسه في البلد التي بدأت فيه. وتم إقامة أول أولمبياد خاص للألعاب العالمية الصيفية في شيكاغو في سوليجر فيلد في 20 يوليو 1968.

وقال مدير عام الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 خلفان محمد المزروعي:" يسرنا متابعة فريق مانشستر سيتي مرتدين شعار الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 في مباراتهم ضد بروسيا دورتموند في سولجرفيلد، المدينة التي استضافت أول نسخة من الألعاب الصيفية قبل خمسين عام.

يعد الأولمبياد الخاص حدثاً عالمياً يتطابق في مبادئه مع قيم دولة الإمارات ورؤيتها، ونحن فخورون للغاية بأن تستضيف أبوظبي في العام القادم أول ألعاب عالمية للأولمبياد الخاص تقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأضاف: "يتصدر موضوع دمج أصحاب الهمم في المجتمع قائمة أولويات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات عبر وضع مجموعة من القوانين والتشريعات والمبادرات المستدامة التي تدعم أصحاب الهمم، كما أن لدعم الشركاء الاستراتيجيين ومن ضمنهم الاتحاد للطيران أثر هائل في نشر رسالة الأولمبياد الخاص إلى مختلف أنحاء العالم، ولهذا نتوجه لهم بجزيل الشكر لدعمهم المتواصل".

وقال نائب أول للرئيس للشراكات في مجموعة سيتي لكرة القدم ديميان ويلوفي: "مع إقامة الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية في أبوظبي العام القادم، يسرنا أن نكون جزءاً من هذا الحدث الرياضي الهام في الشرق الأوسط. وقد أدت علاقاتنا العميقة والطويلة مع الاتحاد للطيران إلى بعض من المشاريع التعاونية الكبيرة على مدار الأعوام، فيما نسعى إلى جعل كرة القدم والرياضة أكثر انتشاراً وتواصلاً وتشويقاً قدر الإمكان بالنسبة للمجتمعات حول العالم."