أدت درجات الحرارة المرتفعة هذا الصيف إلى وفاة 14 شخصا على الأقل في طوكيو منذ بداية شهر يوليو.

وأفادت تقارير أوردها موقع هيئة الاذاعة والتلفزيون الياباني أن الكثيرين ممن تعرضوا لضربات الحر لم يستخدموا مكيفات الهواء.

و قالت شرطة طوكيو والأطباء الشرعيون إن 14 شخصا في الخمسينيات إلى التسعينيات من العمر، توفوا في طوكيو هذا الشهر بسبب ما يعتقد أنها ضربة حر.

وأحد الضحايا كان رجلا في الخمسينيات من عمره عثر عليه أحد أفراد أسرته عندما كان يزوره فاقدا للوعي في شقته في حي إيدوغاوا يوم الثلاثاء. وتم تأكيد وفاته بعد وقت قصير.