أكد رئيس الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة د.صالح بن ناصر، أنه مهما استخدم من عبارات لفظية لن تفي بتقديم الشكر لمملكة البحرين على استضافتها النسخة التاسعة عشرة من البطولة الآسيوية لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً، وأنه ليس بغريب على البحرين احتضان مثل هذه البطولات التي تعتبر من أكبر البطولات على مستوى القارة في الوقت الراهن بمشاركة 23 منتخباً. إذ تزخر البحرين بقدرة تنظيمية هائلة وبرجال رياضيين من الطرز الأول وأصحاب كفاءة وخبرة كبيرة هي محط فخر واعتزاز من قبل الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة.

مؤكدا في الوقت ذاته، أن البحرين تعكس صورة رائعة لآسيا بأكملها عندما تستضيف أي بطولة على مستوى القارة والمستوى العالمي، فقدرتها كبيرة على الاستضافة. وأنه كرئيس للاتحاد الآسيوي سعيد باحتضان البحرين للبطولة وتسخير كافة إمكانياتها للخروج بمكتسبات جديدة وتوفير كافة الاحتياجات. والشكر موصول لرئيس الاتحاد البحريني للكرة الطائرة الشيخ علي بن محمد آل خليفة، وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة على ما يبذلونه من جهود كبيرة.

نحن مطمئنون للتنظيم

وأوضح بن ناصر أنهم كمسؤولين عن اللعبة قارياً مطمئنون من نجاح البحرين التنظيمي للاستحقاق الآسيوي بناء على ما لمسه شخصيا عن قرب بتواجده على أرض المملكة، وكذلك أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي المتواجدين في قلب الحدث، الذين لمسوا القدرة التنظيمية للاتحاد البحريني للعبة منذ وصول المنتخبات المشاركة وما سبقها من تحضيرات مكثفة استمرت حتى اليوم الافتتاحي للمواجهات، متطلعاً للمزيد من النجاح والتوفيق حتى حفل الختام.

خلق التوازن القاري

ورحب د.صالح بن ناصر، باستضافة أي بلد من البلدان العربية للبطولات الآسيوية أسوة بما تقوم به البحرين من استضافات، ومدى أهمية ذلك للمجموعة العربية بالقارة الصفراء، وأنهم بالاتحاد الآسيوي سيدعمون أي طلب يتقدمون به، إذ أن هناك 65 اتحادا وطنيا تحت مظلة الاتحاد الآسيوي للكرة الطائرة يتنافسون على تنظيم البطولات، وأن الاتحاد يسعى لخلق توازن بين مناطقه في الجانب التنظيمي لإثراء اللعبة بشكل أكبر وتطويرها. مشيرا إلى أن ثلاث دول عربية فقط احتضنت هذه البطولة منذ نسختها الأولى عام 1980 حتى النسخة الحالية، موضحا أن الاتحاد القاري سيدرس عبر لجانه الفنية أي طلب تتقدم به الاتحادات الوطنية والخاص بزيادة مقاعد آسيا ببطولة العالم للشباب، مؤكداً أهمية أن تنبع هذه الرغبة من قبل الاتحادات الوطنية لمناقشتها ورفع تصوراتها للاتحاد الدولي.

وقد احتضن المركز الإعلامي للبطولة في يومها الأول حفل تبادل الدروع بين رئيس الاتحاد الآسيوي صالح بن ناصر ورئيس الاتحاد البحريني الشيخ علي بن محمد آل خليفة، بحضور الأمين العام للاتحاد الآسيوي شانريت ونجبراسيرت ونائب رئيس الاتحاد البحريني جهاد خلفان. كما التقى صالح بن ناصر بأعضاء اللجنة الإعلامية وأشاد بجهودهم وبما يقومون به من دور كبير في تغطية كافة تفاصيل البطولة متطلعاً لهم وللجنة المنظمة النجاح والتوفيق.