اجتمع وكيل وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لشؤون الأشغال، أحمد عبدالعزيز الخياط، بعضو المجلس البلدي الشمالي (ممثل الدائرة الثالثة)، عبدالله الدوسري، بحضور مدير إدارة صيانة وتشغيل الصرف الصحي، شوقي منديل، وعدد من مهندسي الوزارة حيث تم التباحث في عدد من المقترحات والطلبات المتعلقة بمناطق الدائرة الثالثة.

وأشاد الخياط بالجهود التي يقوم بها أعضاء المجالس البلدية بمختلف محافظات المملكة من أجل متابعة طلبات ومقترحات الأهالي المرتبطة بخدمات الطرق والصرف الصحي، منوهاً بدعم العضو البلدي عبدالله الدوسري لمشاريع الوزارة في سياق التواصل والتكامل بين المجالس البلدية من جهة، ووزارة الأشغال من جهة ثانية بما يحقق المصلحة العامة.

وخلال الاجتماع تقدم العضو البلدي الدوسري بعدد من الطلبات من ضمنها: تجمع المياه ومياه الأمطار خلف جمعية البديع الخيرية طريق 5240 بمجمع 552، حيث أوضح الخياط أنه قد تمت زيارة الموقع وبحسب الدراسة الهيدرولوجية المعدة قررت الوزارة عمل نظام مؤقت لتصريف مياه الأمطار مكوّن من غرف التفتيش وأنابيب قطر 500 مم أو بما يتناسب مع حجم الخدمات الأرضية الأخرى الموجودة في الموقع والتي ستعمل كخزان أرضي لحين تطوير طرق وأنظمة تصريف مياه الأمطار والمياه السطحية في المنطقة.

كما تمت مناقشة مقترحات توسعة مواقف سيارات على طريق 5311 قرب مقبرة البديع في منطقة البديع، وكذلك تركيب الطوب لمواقف السيارات الطولية على الشارع 53 في البديع المجمع 555 بحيث يتم زيادة عددها قدر الإمكان، إعادة تأهيل المرتفعات وصباغتها البديع (مجمعات 550-552-555) حيث شرح مهندسو الوزارة إنه سيتم عمل مسح ميداني لطرق المجمعات الثلاث المذكورة وعمل اللازم، وتباحث الجانبان في مسألة التنسيق مع المجلس البلدي لترتيب مبادرة اجتماعية مشتركة مع الوزارة بعدد من مناطق الدائرة الثالثة.

كما تطرق الدوسري إلى مواضيع مرتبطة بالصرف الصحي من ضمنها: مشروع الصرف الصحي الجاري تنفيذه على شارع 53 بالبديع، ومشروع الصرف الصحي بمنطقة الجسرة.

وتم الاتفاق على تحديد موعد لجولة ميدانية قريبة يقوم بها مهندسو الوزارة إلى بعض مناطق الدائرة الثالثة بالمحافظة الشمالية للنظر ميدانياً في طبيعة بعض الشكاوى والمقترحات.

وتقدم عبدالله الدوسري بالشكر والتقدير إلى وكيل شؤون الأشغال م.أحمد الخياط وفريق المهندسين بالوزارة لسعة صدرهم ومتابعاتهم المستمرة لمقترحات الأهالي، مشيداً بالتفاعل المستمر من قبل الإدارة التنفيذية بالوزارة مع طلبات الأهالي.