أرجع لاعب خط وسط مركز شباب كرباباد محمود رضي، الخسارة الثقيلة إلى ضعف معدلات اللياقة البدنية لجميع اللاعبين قبل المباراة، وعدم جاهزيتهم لخوض المباراة بما يتناسب مع أهميتها.

وقال رضي: لم نتجمع في الأيام الماضية وهو ما أثر على جميع المهارات رغم الاجتهادات، إلا أن فريق مركز شباب سلماباد كان عكس فريقنا في جميع المهارات والخطوط ولعب بطريقة جعلت الفوز أمراً سهلاً مع صافرة نهاية الشوط الأول.

وأضاف: توقف غالبيتنا عن اللعب لأكثر من سنتين ثم تجمعنا لخوض الدوري بطريقة لا تتناسب مع قوة الفرق الأخرى التي شارك لاعبوها في دورات قوية منها ناصر 11 ودوري خالد بن حمد لكرة قدم الصالات وبعض المناسبات الأخرى، بينما افتقد فريقنا تلك الميزة فظهر بمستويات متواضعة.

وأوضح رضي أن الفريق كان ينبغي إعداده بشكل لائق ليتحقق الانسجام، وتعتبر مشكلة عدم صناعة الفرص معضلة كبيرة ستؤرق الفريق.