لندن - محمد المصري

مع قرب انطلاق الدوري الممتاز، تتسارع الفرق إلى إجراء الصفقات، بحثاً عن تحقيق أهدافه، بين أندية راغبة في المنافسة على اللقب وأخرى في المنافسة على مراكز أوروبية، والبعض للمراكز الدافئة، والأخرى لضمان الاستمرار فقط.

تشيلسي هو أحد الأندية التي لم تكن نشطة للغاية في سوق الانتقالات، تعاقدوا فقط مع اثنين من اللاعبين.

لكن رغم ذلك تبدو حظوظ تشيلسي في المنافسة قوية لهذه الأسباب:

1. قوة ضاربة

انتشرت في الأيام الأخيرة شائعات تفيد بأن تشيلسي سيفرط في إيدين هازارد وكورتوا لريال مدريد، ونغولو كانتي لبرشلونة، وويليان لمانشستر يونايتد.

لكن مع قرب انطلاقة البريميرليغ فبنسبة كبيرة فهؤلاء اللاعبين سيبقون في صفوف النادي اللندني، وهو ما يحافظ على قوة الفريق الضاربة دفاعياً وهجومياً.

3. وسط مدهش

كما لعب أمام مانشستر سيتي في مباراة درع الاتحاد الإنجليزي، فبنسبة كبيرة فإن ماوريسيو ساري سيعتمد على طريقة 4/3/3.

ساري يمتلك تحت يده عناصر عديدة من لاعبي الوسط يمكنه أن يخلق منها توليفة مميزة، مثل سيسك فابريغاس، جورجينيو، كانتي، روس باركلي، روبن لوفتوس تشيك، داني درينك ووتر وباكايوكو.

وجود مزيج مثالي من العمق والتقنية إلى جانب القوة والدقة من شأنه أن يجعل وسط الملعب مثالي.

3. تأثير ساري

أحضر تشيلسي واحد من أفضل المدربين في العالم، وصف بيب غوارديولا فريقه السابق نابولي بأنه واحد من أفضل الفرق التي لعب ضدها.

النجاح الإيطالي في الدوري الإنجليزي الممتاز ليس محل شك، ففي آخر 3 نسخ للبطولة استطاع اثنين من المدربين الطليان تحقيق اللقب، وهما رانييري مع ليستر وكونتي مع تشيلسي، لذلك فالتأثير الإيطالي دائماً ما يكون حاضراً وبقوة.