لندن - محمد المصري

مانشستر يونايتد وليفربول هما الأنجح في إنجلترا، ومع تفوق اليونايتد محلياً، فإن الغلبة الأوروبية تميل لصالح ليفربول.

ويحلم جمهور ليفربول لإنهاء انتظار طويل بغية تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بالمسمى الجديد، وهي البطولة التي هيمن عليها اليونايتد مع السير أليكس فيرجسون.

وسيدخل ليفربول الموسم الجديد وهو بتشكيلة قوية وانتدابات قياسية بهدف إنهاء هذا الانتظار، في المقابل فاليونايتد من جانبه يريد هو الآخر تحقيق اللقب للمرة الأولى منذ اعتزال فيرجسون.

ويركز اليونايتد وليفربول جهودهما على تحقيق اللقب، علماً بأن البريميرليغ لم يحصل عليه أي نادٍ لموسمين متتاليين منذ أن فعلها فيرجسون في عام 2009.

ومع تركيز مانشستر سيتي -حامل اللقب- على أوروبا والمنافسة على دوري الأبطال، فإن هذا قد يفتح الباب أمام عودة صراع مانشستر يونايتد وليفربول على اللقب.