وجه محافظ المحافظة الشمالية علي العصفور، بوضع خطة احترازية أمنية وإعلامية للوقاية من تداعيات عدم الالتزام بقانون مباشرة الحقوق السياسية في الانتخابات المزمعة نوفمبر المقبل.

وتدارست اللجنة الأمنية في المحافظة الشمالية في اجتماعها الأخير، الخطوط الأولية من أجل إعداد خطة أمنية لفترة الانتخابات؛ لزيادة ونشر الوعي، بشأن التشريعات القانونية للجرائم الانتخابية، ودعم حرية المشاركة الشعبية، وسرية الاقتراع.

وشدد العصفور، على أهمية نشر الوعي القانوني والمجتمعي، والتصدي لأية ممارسات تخالف قانون ممارسة الحقوق السياسية من خلال تنظيم سلسلة لقاءات وندوات للتوعية بالمشاركة في الانتخابات.

وأوضح أن المحافظة، وبالتعاون مع معهد التنمية السياسية تبحث تنظيم لقاءات وندوات في المرحلة المقبلة من أجل تهيئة الأجواء للمشاركة في الانتخابات، والحديث عن الحقوق والواجبات لكل الأطراف سواء الناخبين أو المترشحين للانتخابات البلدية والنيابية.

من جهته، أوضح المستشار القانوني وخبير الإدارة د. أحمد الخزاعي، أن من حق المترشح الإعلان عن نيته في الترشح للانتخابات عبر الصحافة ووسائل الإعلام، لكنه لا يحق له إعلان برنامجه الانتخابي للعموم، إلا بعد فتح باب التقدم بطلبات الترشح للانتخابات وتطابق الاشتراطات والمعايير، مؤكداً أن لجنة الانتخابات من حقها رفض أي مترشح سُجلت عليه تجاوزات تتعارض مع قانون الانتخابات.

وكان العصفور، قد استقبل عدداً من المواطنين الذين تقدموا بخطاباتهم المتعلقة بمتابعة الخدمات مع الجهات المعنية، ووجه المسؤولين في المحافظة بإدراجها في خطة العمل ومتابعتها مع أصحابها.