أكدت شؤون الجنسية والجوازات والإقامة اتخاذها لجميع الاستعدادات اللازمة لمغادرة حجاج بيت الله الحرام عبر المنفذ البري، وفقاً للخطة الموضوعة منذ عدة أشهر، بالإضافة لتوفير الأجهزة الأمنية الحديثة التي تستخدم لإنهاء إجراءات المسافرين، بما يتناسب مع زيادة عددهم لتسهيل وتيسير عملية العبور عبر المنافذ، بالإضافة لوضع جميع الخطط الاحترازية لتجنب تأخير المسافرين أثناء أي ظرف طارئ.

وأكدت شؤون الجنسية بتسهيل إنهاء إجراءات مغادرة الحجاج، بالتنسيق قبل موسم الحج بفترة زمنية كافية مع قسم شؤون الحج والعمرة بإدارة الشؤون الدينية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، والإدارة العامة للمرور، وشؤون الجمارك، ومديرية شرطة جسر الملك فهد، لتنظيم وتسهيل عملية مغادرة الحجاج ضمن الضوابط والشروط التي توضع من جميع الجهات الحكومية المعنية ومن خلال وضع جدول زمني لتفويج الحافلات عبر جسر الملك فهد لتجنب تأخير ضيوف الرحمن.

كما يتم التنسيق مع الأجهزة الأمنية في المملكة العربية السعودية بجسر الملك فهد والمؤسسة العامة للجسر لضمان انسيابية الحركة في كلا الجانبين .

ودعت شؤون الجنسية والجوازات والإقامة جميع القادمين والمغادرين عبر المنافذ بضرورة استيفاء جميع الشروط المنصوص عليها في القانون، والتأكد من صلاحية وثائق السفر والتأشيرات قبل التوجه إلى المنفذ، حيث يتم فحص وثائق السفر المقدمة لموظفي الجوازات كلاً حسب وضعه وجنسيته.