إبراهيم الرقيمي

شيع آلاف المواطنين والمقيمين، جثمان الإمام عبدالجليل حمود، بمقبرة المحرق، الأربعاء، والذي فجعت البحرين بخبر مقتله، بعد إمامته المصلين في صلاة الفجر بمسجد بن شدة، على يد المؤذن "البنغالي" وعدد من أصحابه، فيما طالب المشيعون بتنفيذ عقوبة الإعدام.

وشهدت الجنازة حضوراً مهيباً من كافة أنحاء المملكة للمشاركة في تشييع الإمام إلى مثواه الأخير، تقدمه عدد من أئمة وخطباء ومؤذني المساجد، مستنكرين بذلك حادثة مقتله الذي أثارت تفاصيله عواطف المواطنين والمقيمين.

وطالب المشيعون بتنفيذ عقوبة الإعدام على كل من ساهم في الجريمة الشنعاء وتسريع محاكمتهم ليكونو عبرة للجميع.