فتح مجلس المناقصات، عطاءات المرحلة الثانية من تطوير الحديقة المائية، تمهيداً لدراسة العطاءات وترسيتها خلال الأيام المقبلة، حيث تبلغ قيمة أقل العطاءات مليوني دينار.

وقال وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، عصام خلف، إن أعمال التطوير تشمل إعادة تأهيل شامل؛ تتمثل في زراعة مسطحات خضراء ومائية، واستراحات عائلية، ومواقف سيارات إضافية، ومطعم وكافتيريا.

وأشار إلى أن "مشروع تطوير الحديقة المائية، والتي تعد إحدى المشروعات الرئيسة بالنسبة لوزارة شؤون البلديات، والتي يتم تنفيذها بتوجيه من الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، بالتعاون مع المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، كما يحظى باهتمام من قرينة عاهل البلاد المفدى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي".

وتوقع خلف الانتهاء من أعمال تطوير المرحلة الثانية من الحديقة خلال الربع الأخير من العام المقبل، وقال: "من المؤمل أن يتم الانتهاء من أعمال التطوير خلال الربع الأخير من العام المقبل، حيث ستستغرق أعمال التطوير مدة 12 شهراً بعد الترسية وتوقيع العقود من الشركة التي سترسو عليها المناقصة".