أكملت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، تنفيذ مدخل ومخرج الى منطقة جبلة حبشي "إشبيلية"، تماشياً مع خطتها الاستراتيجية لإحداث نقلة نوعية في شبكة الطرق والبنية التحتية في مختلف مناطق مملكة البحرين.

وقال وكيل شؤون الأشغال بالوزارة أحمد عبدالعزيز الخياط إن المشروع يأتي بهدف الاستمرار في برامج تطوير شبكة الطرق وإعادة تأهيلها وتطويرها وتحسين السلامة المرورية فيها.

وأوضح أن المشروع يخدم كل من قرى جبلة حبشي وبوقوة والسهلة الشمالية، حيث يُمّكِن المدخل سكان تلك المناطق من الدخول إليها دون الحاجة الى استخدام دوار وتقاطع القدم وبالتالي تقليل فترة الإنتظار وتخفيف المرور على دوار القدم.

وأبان وكيل شؤون الأشغال أن المشروع إشتمل على الأعمال المدنية ممثلة في مد القنوات الأرضية وحماية خطوط الخدمات المختلفة وعمل مصارف للمياه وإنشاء عبّارة أنبوبية على موازاة الشارع الرئيسي والرصف بالإسفلت بالإضافة إلى أعمال الصباغة اللازمة وأعمال حواجز السلامة ووضع العلامات المرورية الضرورية.

وأكد الخياط أن إدارة مشاريع وصيانة الطرق في وزارة الأشغال تولي كل الاهتمام بوضع حلول سريعة للاختناقات المرورية وتقليلها، كما تهدف المشاريع التي تنفذها إلى خلق مداخل ومخارج للمناطق السكنية التي تشهد تطوراًحضرياً متسارعاً كما هو الحال في منطقة جبلة حبشي.

وسيوفر هذا المشروع إمكانية الدخول إلى المنطقة مباشرة من شارع الشيخ خليفة بن سلمان للقادمين من جهة الجنوب، وكذلك مخرجاً للقاطنين يوصل بالدوار أسفل جسر القدم. وبلغت تكلفة المشروع حوالي 130,000 دينارونفذته كل من شركة حفيرة للمقاولات وشركة الاسفلت المتحدة.