بعث رئيس مجلس الشورى، علي بن صالح الصالح، برقية تعزية ومواساة إلى رئيس مجلس الأعيان بالمملكة الأردنية الهاشمية فيصل الفايز، عبر خلالها عن خالص التعازي والمواساة بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص، وأسفر عن استشهاد رجل أمن وإصابة آخرين.

وتمنى الصالح من "المولى العلي القدير أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وللضحايا الرحمة، ولذويهم الصبر وحسن العزاء، وأن يحفظ مملكة الأردن وشعبها الصديق من كل سوء ومكروه، ويديم عليها نعمة الأمن والأمان".

كما بعث رئيس مجلس الشورى، برقية إلى سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى مملكة البحرين، رامي وريكات، عبر فيها عن خالص التعازي والمواساة بضحايا التفجير الإرهابي، سائلاً المولى العلي القدير أن يحفظ المملكة الأردنية الشقيقة وشعبها الصديق من كل سوء ومكروه، ويديم عليها نعمة الأمن والأمان.