الدمام - عصام حسان

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد بن عبدالعزيز الفالح عن "مشاريع كبرى لتعزيز الإمدادات في منطقة مكة المكرمة تعمل على إنجازها "أرامكو" السعودية ومن المخطط تنفيذها والانتهاء منها عام 2020 كمشروع توسعة مركز التوزيع في ينبع ومستودع المنتجات البترولية شمال جدة"، موضحاً أن "المشروع يهدف إلى زيادة الطاقة الإنتاجية والسعة الحالية في مستودع المنتجات البترولية شمال جدة من 164 ألف برميل في اليوم إلى 342 ألف برميل في اليوم".

جاء ذلك لدى اطَّلاعه، على استعدادات الجهات التابعة لمنظومة الطاقة استعداداً لموسم حج هذا العام 1439هـ، بما فيها جاهزية المشاريع الكهربائية الجديدة التي نفذتها الشركة السعودية للكهرباء بمكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وعلى استعداد مركز توزيع المنتجات البترولية في جدة لتلبية الطلب خلال موسم الحج.

كما استعرض مشاريع "أرامكو" السعودية الحالية والمستقبلية لدعم احتياجات منطقة مكة المكرمة، مؤكداً حرص المملكة قيادةً وشعباً على تنفيذ كل ما من شأنه توفير سبُل الراحة والطمأنينة لحجاج بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج بكل يُسر. وقال خلال جولة تفقدية في المشاعر المقدسة، يصحبه عدد من المسؤولين بقطاع الطاقة الكهربائية إن "المشاريع الجديدة في مجال النقل الكهربائي والتوزيع ستُسهم في تعزيز منظومة الكهرباء في جميع المواقع بمكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وأن هذه المشاريع تأتي تنفيذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد السعودي، ببذل أقصى الجهود للتيسير على ضيوف الرحمن في هذه البقاع المباركة".