مازن أنور

ما زال موضوع اللاعب الدولي عبدالوهاب المالود محط جدل وترقب في الساحة الكروية المحلية، لا سيما في ظل عدم حسم موضوعه بشكل نهائي في اللعب للرفاع أو المحرق اعتبارا من الموسم الجديد ٢٠١٨-٢٠١٩ ، رغم أن قرار لجنة الانضباط جاء في صالح الرفاع، فيما ملف القضية معروض حاليا على طاولة الاستئناف.

عبدالوهاب المالود سيقضي الأربعاء يومه الأخير في ربوع ناديه الأم نادي الحد، حيث ينتهي عقده رسميا مع الحد في الخامس عشر من أغسطس، واللاعب يتدرب حاليا بشكل اعتيادي مع فريق الحد كون موضوعه ما زال عالقا.

ويبدو أن المالود لن يجد الجواب النهائي في موضوعه من قبل لجنة الاستئناف خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك ما قد يجعل اللاعب يواصل تدريباته في ناديه الأم إلى حين اتضاح موقف لجنة الاستئناف وتطورات القضية.

يشار إلى أن عبدالوهاب المالود كان مساهما أساسيا في الإنجازات التاريخية التي تحققت لفريق الحد في السنوات الأخيرة ومنها تحقيق بطولة كأس الملك وبطولة الدوري وكأس السوبر لمرتين وكأس الاتحاد مرتين، بالإضافة إلى كأس النخبة الموسم الماضي.

ويعتبر المالود من أفضل اللاعبين في الساحة الكروية البحرينية وسيكون مكسبا سواء للرفاع أو المحرق، في حال مثل أحدهما هذا الموسم.