مازن أنور

بدأ لاعب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ولاعب فريق النصر الكويتي، سيد مهدي باقر، مرحلة الجري بعد توقف لأسابيع عن التدريبات، بعد أن تعرض لإصابة على مستوى عضلة الصدر في المعسكر الذي إقامه منتخبنا الوطني في التشيك الشهر الفائت.

ومن المنتظر أن يدخل اللاعب التدريبات الجماعية خلال الأيام المقبلة، وعلى الرغم من أن إصابة اللاعب كانت قوية وخطيرة كونها في مكان حساس، إلا أن نادي النصر جدد الثقة في اللاعب ومنحه الفرصة الكافية والثقة للعودة من جديد لتمثيل الفريق.

وجاءت الإصابة اللاعب في توقيت صعب جدا، حيث لم يتمكن من المشاركة في تدريبات فريقه الجديد حتى اللحظة، رغم أنه تواجد في معسكر الفريق النصراوي بالقاهرة.

ويعتبر سيد مهدي باقر ثاني لاعب بحريني في فريق النصر إلى جانب سيد ضياء سعيد، وتعد هذه التجربة الاحترافية الخارجية هي الأولى للاعب في مشواره الكروي.