دبي - (العربية نت): باتت مديرية حيران مسرحاً جديداً لخسائر الميليشيات بعد الهزائم التي تلقتها في مديريتي حرض وميدي.

وتقترب قوات الجيش الوطني إثر مواجهات عنيفة من مثلث عاهم الذي يبعد عن مركز المديرية نحو 6 كيلومترات فقط.

وتكتسب العمليات العسكرية أهمية خاصة في مديريات حجة الساحلية كونها تسهم في تأمين خطوط الملاحة قبالة السواحل اليمنية.

وقال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية العقيد تركي المالكي إن القوات اليمنية تقترب من مركز مديرية حيران بعد أن نفذت التفافا على العناصر الحوثية، ودمرت تحصينات تابعة لها.

وكان عدد من قرى ومزارع المديرية قد حرر من قبضة الميليشيات وأصبح بيد قوات الجيش الوطني المدعوم من التحالف.

وقد استعادت قوات الشرعية في العملية أسلحة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة بينها صواريخ حرارية.