ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات التي اجتاحت ولاية كيرالا الهندية إلى 164 قتيلاً، وأكثر من 220 ألف نازح.

وزاد عدد قتلى الفيضانات إلى أكثر من الضعف حيث بلغت الاحصائية، الاربعاء، 67 قتيلاً بسبب الغرق والانهيارات الأرضية.

ويقوم العشرات من قوات الجيش وعمال الإغاثة بإجلاء الأشخاص المحاصرين بسبب الفيضانات في الولاية.

وتجتاح الولاية الساحلية أسوأ موجة أمطار موسمية.

وقال مسؤول من غرفة مكافحة الكوارث بالولاية أن حصيلة القتلى ارتفعت من 67، الأربعاء، إلى 164 قتيلا.

وتواجه مروحيات وفرق من هيئة مكافحة الكوارث أمطاراً غزيرة، منذ، الخميس، للوصول إلى المناطق الغارقة لتحرير الأشخاص المحاصرين على أسطح المنازل.

وقال المسؤول "مع تراجع الأمطار ، الجمعة، تكثفت عمليات الإغاثة. وتوقعت هيئة الإرصاد الجوية الإقليمية هطول أمطار غزيرة، السبت".

وارتفعت أعداد الأشخاص في مخيمات الإغاثة التي تديرها الدولة إلى 223139، فيما ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن مياه الأمطار بدأت في دخول مراكز الإيواء.

وكانت الفيضانات قد ألحقت أضراراً بمئات الكيلومترات من الطرق وعرقلت خدمات القطارات والخدمات الجوية.

وسوف يظل المطار في مدينة كوشي، وهي أكثر المدن ازدحاماً في ولاية كيرالا، مغلقاً حتى، السبت.