قتل فلسطينيان برصاص الجنود الإسرائيليين خلال مشاركتهما في الاحتجاجات التي تجري كل يوم جمعة قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة، بحسب ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأطلقت الشرطة الإسرائيلية النار على عربي إسرائيلي في الوسط القديم للقدس الشرقية بالقرب من الحرم القدسي، بعد أن حاول مهاجمة شرطي بسكين، وفق ما أفاد متحدث باسم الشرطة فرانس برس.

وأعلن قيادي كبير في حركة حماس عن قرب التوصل لاتفاق تهدئة مع إسرائيل، مشيراً الى أن الأوضاع شهدت نوعاً من الهدوء، لإعطاء فرصة لانجاح الجهود المصرية والأممية للتوصل للتهدئة.

وقدّم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أربعة مقترحات تهدف إلى تعزيز حماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وتشمل نشر بعثة مراقبة مدنية وأخرى أمنية أو عسكرية، وزيادة المساعدات الانسانية والتنموية، وتعزيز الحضور الميداني للمنظمة الدولية.

وأكّد المجلس المركزي الفلسطيني استمرار القطيعة مع واشنطن لحين تراجعها عن اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، معتبراً من جهة ثانية أن منظمة التحرير هي الوحيدة المخوّلة التفاوض مع إسرائيل على تهدئة في قطاع غزة.

وأعلنت الشرطة الاسرائيلية أنها استجوبت رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في مقر إقامته في القدس الغربية مرة أخرى، وذلك في إطار واحدة من إحدى قضايا الفساد التي تهدد بالاطاحة به.