وليد عبدالله

بات اللاعب الدولي السابق حسين بابا، أمام خيارين، إما اللعب في صفوف فريق المنامة أو ارتداء قميص كتيبة الرفاع الشرقي للموسم الرياضي الجديد 2018- 2019.

وقد كشفت مصادر مقربة من اللاعب لـ"الوطن الرياضي" أن إدارة الناديين قد فتحتا باب المفاوضات معه، حيث أبدى اللاعب موافقة مبدئية لكلا الناديين، مشيرة إلى أن اللاعب تلقى عروضا من إدارة الناديين،وأن اليومين المقبلين سيكشفان عن الوجهة الجديدة للاعب بعد أن أنهى مؤخرا ارتباطه بنادي النجمة.

ويعد اللاعب حسين بابا أحد أبرز اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة البحرينية، والذين ينتمون للجيل الذهبي الذي وصل بالمنتخب الوطني للمركز الرابع في نهائيات كأس آسيا بالصين 2004، وللمحلق المؤهل لنهائيات كأس العالم 2006 و2010.

يذكر أن اللاعب ( 35 عاما) قد بدأ مسيرته بفريق نادي القادسية بفرق الفئات العمرية، قبل أن يندمج القادسية مع نادي الهلال ورأس رمان، ليشكلوا كيان نادي النجمة.

وقد دافع بابا محليا عن ألوان فريقي الرفاع والمحرق، كما لعب في الدوري الكويتي مع فرق الكويت وحقق معه لقب كأس الاتحاد الآسيوي وفريق السالمية، ولعب في دوري نجوم قطر مع فرق الشمال، الريان وأم صلال وكانت له تجربة في الملاعب السعودية مع فرق القادسية، الوحدة والشباب، ودافع كذلك خلال مسيرته الكروية عن ألوان فريق نادي الشباب الإماراتي.