ميونيخ - مجدي حسونة

تعود عجلة الدوري الألماني البوندسليغا للدوران من جديد في موسم يتوقع أن يكون مشتعلاً وملتهباً منذ البداية يسعى من خلاله حامل اللقب بايرن ميونيخ إلى مواصلة هيمنته عليه للعام السابع على التوالي في حين لن يكون البافاري في مأمن من منافسيه و بالأخص من أندية بروسيا دورتموند وشالكه وشتوتغارت و فولفسبورغ والتي تطمح إلى بإحراز لقب البوندسليغا، وتفتتح منافسات الأسبوع الأول مساء الجمعة بلقاء يجمع حامل اللقب العملاق البافاري بايرن ميونيخ والذي و ضعته القرعة في محك حقيقي في بداية مشواره للدفاع عن لقبه عندما يواجه فريق هوفنهايم على ملعب أليانز أرينا ووسط جماهيره والذي لم يسبق له أن خسر أمامه وكذلك لم يسبق له أن تعادل أو خسر في افتتاح منافسات البوندسليغا.

وعلى الملعب الأولمبي في برلين يستضيف فريق هيرتا برلين فريق نورنبيرغ العائد إلى الأضواء من جديد بعد هبوطه إلى الدرجة الثانية قبل أعوام والذي استطاع هزيمة هيرتا برلين في آخر لقاء جمع الفريقين على نفس الملعب في حين يسعى فريق العاصمة الألمانية برلين إلى الثأر من نورنبيرغ وتحقيق نتيجة إيجابية في هذا اللقاء، ويلعب فيردر بريمن ضد هانوفر في ملعب فيسير شتاديون و على الجانب الآخر يستضيف العائد الثاني إلى البوندلسيغا فريق فورتونا دوسلدورف وأحد أبطال البوندلسيغا السابقين على ملعب إسبريت أرينا فريق أوغسبورغ، ولن يكون لقاء فولفسبورغ ضد ضيفه شالكه سهل على الفريقين خاصه أن شالكه يسعى هذا الموسم إلى تحقيق اللقب بعد أن تمكن من تحقيق المركز الثاني الموسم الماضي أما فولفسبورغ يمنى النفس إلى تحقيق نتيجة مرضية لجماهيره.

و يلعب فرايبورغ ضد آينتراخت فرانكفورت و يستضيف بروسيا مونشنغلادباخ باير ليفركوزن في لقاء غاية في المتعة و الإثارة، و تستكمل باقي اللقاءات بلقاء يجمع شتوتغارت خارج ملعبه أمام مضيفه ماينز وتختتم الجولة بلقاء قمة على ملعب سيغنال ايدونا بارك معقل فريق بروسيا دورتموند و الذي يستضيف فريق لايبزيج خاصة وأن دورتموند يدخل اللقاء بمدرب جديد وهو السويسري لوسيان فافر صاحب الخبرة الكبيرة في البوندلسيغا بالإضافة إلى تعاقدات جديدة قامت بها إدارة النادي بهدف تحقيق لقب البوندلسيغا من جديد ورسم البسمة على وجوه جماهير النادي، في حين يدخل لايبزيج وكله أمل في تحقيق نتيجة الموسم الماضي عندما تمكن من الفوز بنتيجة ثلاث أهداف مقابل هدفين ومواصلة علو كعبه على دورتموند من خلال المباريات التي جمعتهم من قبل.