دعت الهند الثلاثاء "واتساب" إلى التصدي لانتشار الأخبار الكاذبة عبر خدمتها التي كانت وراء موجة من أعمال العنف الدامية في هذا البلد الآسيوي العملاق.

فقد قتل أكثر من عشرين شخصاً خلال شهرين، في أعمال عنف شهدتها البلاد عقب انتشار معلومات كاذبة عبر هذه الخدمة المملوكة لشبكة "فيسبوك"، والتي يتخطى عدد مستخدميها مئتي مليوناً في الهند.

والتقى وزير تكنولوجيا المعلومات الهندي رافي شانكار براساد، الرئيس التنفيذي لخدمة "واتساب" كريس دانييلز، وتناولت المحادثات بينهما طرق التصدي لأعمال العنف الناجمة عن الشائعات عبر الخدمة.

وكتب براساد عبر "تويتر" طلبتُ من الشركة "العمل بشكل وثيق مع هيئات إنفاذ القانون في الهند وإطلاق حملة توعية للعامة لتفادي سوء استخدام واتساب".

ونقل الوزير تأكيد دانييلز أن "واتساب" تعتزم "اتخاذ تدابير قريباً" لتلبية مطالب نيودلهي التي تشمل فتح مركز للخدمة في الهند، وتعيين مسؤول لمعالجة الشكاوى في البلاد من هذه الخدمة.