أوضحت مصادر صحفية أن غالب نجوم الكرة الصينية يحملون ألقاباً غير اسمائهم الرسمية، وذلك لصعوبة استخدام اللغة الصينية لترجمة بعض الأسماء الأجنبية، فيتم التعبير عن هذه الأسماء باستخدام رموز إصطلاحية بدلا من أبجدية اللغة الصينية.



فمسعود أوزيل يحمل عند الصينيين لقب: "الزوجة الخجولة، وبول بوغبا يحمل لقب: "عارم الصدر" وجوزيه مورينيو يحمل لقب "الطائر السحري"، وهناك أيضا "الفتى الحنون لبلاده" (كارلوس تيفيز)، "الجرو الصغير" (كيليان مبابي) و"الطائر العنيف" (باولينيو)، والأرجنتيني تيفيز لقب "الفتى الحنون لبلاده" لعدم استقراره مع الأندية الصينية، فيما يتم الاحتفاظ بأسماء اللاعبين الذين يحملون أسماءً سهلة كالأرجنتيني ليونيل ميسي أو الإنكليزي هاري كاين بسبب سهولة نطقها.

الجمهور الصيني أكثر لطفاً مع اللاعبين أو المدربين الذين يحبهم، إذ منح المهاجم الإنكليزي الدولي السابق واين روني، المحترف راهناً في الولايات المتحدة، لقب "البدين الصغير"، والفرنسي بول بوغبا "عارم الصدر" لأن لقبه يحمل ذات معنى الكلمة في اللغة الصينية، ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو في مانشستر يونايتد الإنكليزي يشبه العبارة الصينية "الطائر السحري"، والمدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي هو "الثعلب الفضي" بسبب شعره الرمادي، ولاعب وسط غوانغجو ايفرغراند البرازيلي باولينيو منح لقب "الطائر العنيف" في إشارة إلى أسلوب لعبه، أما مبابي (19 عاما)، أحد نجوم مونديال روسيا 2018 مع فرنسا المتوجة باللقب، فيدلعه الصينيون "الجرو الصغير" بسبب عمره الصغير.

ويدعى أسطورة كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر "البقرة" في الصين، على الأرجح بسبب سلوكه المسترخي، فيما تدعى المغنية جينيفر لوبيز "لوو با" أو "سيدة المؤخرات".