ميونيخ - مجدي حسونة

أصبح فولفسبورغ وهيرتا برلين حديث الشارع الكروي في ألمانيا بعد أن حققا الفوز في مباراتين متتاليتين في البوندسليغا ومزاحمة العملاق البافاري على الصدارة. الجميع أصبح يتساءل هل عاد بطل الدوري السابق فولفسبورغ إلى مزاحمة بايرن ميونيخ وخطف لقب الدوري منه قبل بضع سنوات، أو أن هذه الصحوة لن تستمر طويلاً؟ وماذا عن فريق العاصمة برلين الذي هزم شالكه على ملعبه؟ وهل التعاقدات الجديدة قادرة على منافسة الفرق الكبرى في البوندسليغا والعودة مجدداً إلى المشاركة في البطولات الأوروبية على غرار الموسم قبل الماضي؟ فهذا الموسم لم تحقق إلا أندية بايرن ميونيخ وفولفسبورغ وهيرتا برلين العلامة الكاملة، وخلال الجولة المقبلة سيلعب فولفسبورغ أمام هيرتا برلين على ملعب فوكسفاغن أرينا، ويلعب العملاق البافاري بايرن ميونيخ ضد باير ليفركوزن.

أما الغريب هذا الموسم، هو خسارة فرق لم تتعود على خسارة أولى مبارياتها في البوندسليغا، ففرق شالكه وليفركوزن وشتوتغارت وفرايبورج لم تحقق أي نقطة، بل احتلت المركز الأخير بدون أي رصيد من النقاط بفارق الأهداف التي سجلتها وسجلت فيها، وخلال الأسبوع المقبل سيلعب فرايبورج ضد شتوتغارت، أما ليفركوزن فيخرج ليعلب ضد بايرن ميونيخ على ملعب أليانز أرينا. وللعلم شتوتغارت تمكن خلال الموسم الماضي من تحقيق الفوز في آخر 5 مباريات متتالية، وفي النهاية احتل المركز السابع برصيد 51، وكان قريباً جداً من المشاركة في الدوري الأوروبي، وقبل بداية الموسم توقع الجميع أن يكون شتوتغارت منافساً قوياً لبايرن ميونيخ هذا الموسم، وكذلك شالكه الموسم الماضي تمكن من احتلال المركز الثاني، أما الآن ومع خسارة 6 نقاط في بداية البوندسليغا أصبحت الأمور صعبة ومعقدة.

وسنتحدث عن فريقي فولفسبورغ وهيرتا برلين. والبداية مع فولفسبورغ والمتوج بلقب البوندسليغا موسم 2009 والذي يخوض موسماً مميزاً منذ بدايته عكس الموسم الماضي، فخلال الموسم الماضي ومع ضربة البداية تعادل على ملعبه أمام فرايبورج بهدف لمثله، وفي الجولة الثانية تلاقى هزيمة من بروسيا مونشنغلادباخ بهدفين نظيفين ولم يفلح طوال الدور الأول إلا من جمع 14 نقطة فقط، أما هذا الموسم فتمكن من تحقيق فوز صعب وفي الدقيقة الأخيرة على حساب شالكه بهدفين مقابل هدف، ثم أتبعه بفوز كبير خارج ملعبه على باير ليفركوزن بثلاثة أهداف مقابل هدف، هذا الفوز جاء بعد ثلاثة مواسم متتالية لم يتمكن خلالها من تحقيق أي نتيجة إيجابية أمام ليفركوزن على ملعبه ليرفع رصيده إلى ست نقاط كاملة جعلته يحتل صدارة البوندسليغا مع بايرن ميونيخ.

وثانياً، فريق العاصمة الألمانية هيرتا برلين في مع بداية مباريات الأسبوع الأول، تمكن من هزيمة نورنبيرغ العائد مجدداً إلى البوندسليغا بهدف نظيف في ملعبه الأولمبي في برلين، وبحضور أكثر من 50 ألف متفرج، ثم حقق نتيجة إيجابية خارج ملعبه بتفوقه على شالكه بهدفين نظيفين، وهذا الشيء لم يحصل مع فريق العاصمة برلين منذ عدة مواسم أن يحقق فوزين متتاليتين، فخلال الأربعة مواسم السابقة لم يستطع إلا جمع أربع نقاط مرة، وثلاث نقاط مرة، ونقطة واحدة مرة، أما هذا الموسم فجمع ست نقاط كاملة، فبطل الدوري الألماني مرتين متتاليتين منذ أكثر من تسعين يبحث مجدداً عن العودة إلى منصات التتويج في ظل صعوبة المنافسة على اللقب، أما هذا الموسم أصبح الجميع يستبشر بعودة فرق عريقة إلى المنافسة على صدارة البوندلسيغا ومنها هيرتا برلين والذي يضم اثنين من أفضل اللاعبين الواعدين في أوروبا، وهم لاعب خط الوسط الشاب الألماني آرني ماير، والمهاجم السلوفاكي أوندريج دودا.

ماير الذي قدم أداءً استثنائياً الموسم الماضي خلال مشاركته مع الفريق في الدور الثاني من البوندسليغا، من خلال تسجيله للأهداف وصناعتها لزملائه في الفريق بدوره أمنت إدارة النادي موهبتها القادمة في سماء الكرة الألمانية بتوقيع عقد جديد يضمن بقاء اللاعب في صفوف الفريق لأطول فترة ممكنة والاستفادة إلى أبعد حد من خدمته، ويتوقع المتابعون للبوندسليغا وفي ظل تألق ماير هذا الموسم على غرار الموسم الماضي، أن يتم استعداؤه لتمثيل المنتخب الألماني خلال الفترة المقبلة، حتى وصل الأمر إلى أن يقال عنه إنه خليفة اللاعب مسعود أوزيل الذي أعلن اعتزاله اللعب الدولي مع المانشافت، بعد الانتقادات التي تعرض لها بعد خسارة المنتخب الألماني للقب كأس العالم.

بجانب ماير، يتواجد المهاجم السلوفاكي أوندريج دودا والملقب بـ"دودينهو" صاحب الـ23 عاماً، النجم الواعد، كذلك في البوندسليغا هذا الموسم، وينافس وبقوة على صدارة هدافي البوندسليغا بعد تسجيله لهدفين من أصل ثلاثة أهداف سجلها فريق العاصمة برلين، والذي يبتعد بفارق هدف عن آدم شالاي هداف هوفنهايم والبوندسليغا الذي سجل ثلاثة أهداف خلال المباريات السابقة. دودا أو دودينهو يمتاز أداؤه بالسهل الممتنع والتسلل بين المدافعين والقدوم من الخلف، وهو ما يتيح له تسجيل الأهداف أو صناعتها بأريحية لزملائه. وانضم دودا إلى هيرتا برلين الموسم الماضي قادماً من فريق ليجيا وارسو، ثم خرج في فترة إعارة إلى أحد الأندية السويدية، ثم عاد هذا الموسم للمشاركة مع فريق هيرتا برلين. والجدير بالذكر أن دورا هو أحد لاعبي المنتخب السلوفاكي والذي يعتبر أملاً للمنتخب في البطولات الأوروبية والقارية، بعد أن شارك مع المنتخب في بطولة الأمم الأوروبية الأخيرة في فرنسا.