القاهرة - عصام بدوي

أثارت إعلامية مصرية تدعي منى أبو شنب وتعمل في التلفزيون المصري جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دعوتها قبل أيام لضرب الزوجات بالحذاء تأديباً لهن، وذلك خلال فيديو لها بثته على صفحتها على موقع التواصل "فيسبوك" وشاهده الآلاف من متابعيها. وطلبت الإعلامية من الرجال ضرب الزوجات فوق رؤوسهن، إذا قمن بأي تجاوز في حقهم، مؤكدة خلال الفيديو أنها تؤيد ذلك وتراه موافقاً للشرع.

ولاقت دعوة الإعلامية استياء واسعاً من المصريات، وانهالت التعليقات والرسائل المنددة بدعوتها، لكنها أكدت عدم التفاتها لمثل تلك الانتقادات وأنها ستواصل نشر آرائها التي تؤمن وتقتنع بها.

وقالت الإعلامية في تصريحات، إنها تصر على دعوتها لضرب الزوجات بالحذاء، مؤكدة أن البعض قام بتعميم دعوتها لتشمل كافة النساء وهو غير صحيح .

وكشفت أنها تقصد الزوجات الناشزات، اللواتي يقمن بالاعتداء بالضرب على أزواجهن، وكذلك اللواتي يتسببن بمشكلات لهم، ولا يساعدن الرجل في تسيير أمور المعيشة، ولذلك من حق الرجل وفقا للشرع تأديبهن وهجرهن في المضاجع، مستشهدة بآية من القرآن الكريم: "الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا" .

وأضافت، أن الإحصائيات الرسمية أكدت أن 50% من الزوجات في مصر يضربن أزواجهن، وهذا أمر مخجل، ولا يتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا وديننا الحنيف، لذا كانت دعوتها موجهة للرجال كي يكونوا حازمين وحاسمين مع زوجاتهم، ويتعاملون مع الزوجة الخائنة والناشزة والمزعجة والتي تتطاول على زوجها وتضربه، بالضرب ولو بالحذاء فوق رأسها كي تعود لصوابها ورشدها.

وذكرت أن دعوتها عممت ونزعت من سياقها، فقد اقتصرت على ما ذكرته سابقا بالزوجات الناشزات، أما الزوجات المطيعات والمحترمات والحافظات لأزواجهن فلهن كل الاحترام والتقدير.

يذكر أن الإعلامية المصرية، سبق لها أن أثارت الجدل قبل عام أيضا بدعوتها لتعدد الزوجات، وقالت إن تعدد الزوجات نادى به الشرع، لكن بشرط العدل، مؤكدة أن التعدد إكرام للمرأة.