موزة فريد

أطلق المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع جمعية "كلين آب"، السبت، أكبر حملة تنظيف لسواحل البحرين، شملت 9 سواحل في مختلف محافظات المملكة في وقت واحد، بالتزامن مع الحدث البيئي العالمي "Let’s Do It world" .

وأشاد، الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة د. محمد بن دينه، بالنجاح الكبير الذي حققته الحملة على الصعيد المعنوي والعملي، باستقطبها ما يقارب 525 مشاركاً ومتطوعاً من مختلف المؤسسات الحكومية، والقطاعات الأهلية، والمجتمع المدني، بجمع العديد من المخلفات البلاستيكية وغيرها من النفايات الضارة بالبيئة والحياة الفطرية والبحرية.

وأوضح بن دينه، أن اللجنة المنظمة للحملة قسمت المشاركين إلى 9 مجموعات بحيث تنطلق الحملة في الساعة 4 مساء، السبت، على أن تعمل كل مجموعة على تنظيف أحد سواحل البحرين وهي ساحل الحوض الجاف في محافظة المحرق، وساحل الجسرة وساحل كرباباد، وساحل جد الحاج، وساحل المالكية، وساحل دمستان في المحافظة الشمالية، بالإضافة إلى ساحل بلاج الجزائر في المحافظة الجنوبية.

وذكر أمين سر جمعية "كلين اب"، سلمان فاروق أن مايميز حملة هذه السنة، مشاركتهم مع جمعية Lets Do it World وهي جمعية اوروبية تقوم بنشر ثقافة حماية البيئة وإعادة التدوير، بجانب أمور عدة .

وقال سلمان : "هي حملتنا الثانية على مستوى البحرين بشكل عام، ومن باب التغيير لأول مرة نقوم بحملات في موسم الصيف، فلذلك جعلنا الوقت من الرابعة عصراً إلى السادسة لتحسن الجو في هذه الفترة، ولاستقطاب عدد أكبر من المتطوعين للعمل بكل أريحية".

وأضاف "نأمل نشر الوعي وثقافة المحافظة على بيئة صحية، لنوضح للمواطنين مدى الضرر الذي يمكن أن يترتب من خلال وضعنا للنفايات في غير أماكنها وتأثيره على البيئة في البحرين وعلى صحتنا".