أشاد المركز البحريني للحراك الدولي، بالخدمات والإجراءات التي تقدمها هيئة تنظيم سوق العمل بمختلف فروعها لتسهيل العمل على ذوي الاحتياجات الخاصة بكل يسر وسهولة، لا سيما فيما يتعلق بتأسيس نظام متكامل لإصدار الاستمارات بلغة "برايل"، وتوفير رسائل صوتية لمساعدة ذوي الإعاقة البصرية.

جاء ذلك خلال زيارة وفد برئاسة رئيس مجلس إدارة المركز البحريني للحراك الدولي عادل سلطان المطوع، الخميس، للمقر الرئيس لهيئة تنظيم سوق العمل وفروع الهيئة بمنطقة ميناء سلمان ومجمع سيف المحرق، إلى جانب فرع مركز خدمات الوافدين بمنطقة سترة الصناعية.

وضم الوفد إلى جانب الرئيس كلاً من أمين سر المركز محمد سعد فرحان، والمهندسة في لجنة إزالة الحواجز في المركز لطيفة خالد آل ثاني.

وقدمت القائم بأعمال مدير خدمات العملاء بالهيئة إيمان شبيب، شرحاً متكاملاً حول الخدمات والإجراءات التي تقدمها الهيئة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، إيماناً منها بأهمية تسهيل عمل هذه الفئة التي تعتبر جزءاً مهماً من المجتمع.

وأشارت شبيب إلى أن أبرز الإجراءات لخدمة هذه الفئة تتمثل في تهيئة مداخل ومخارج ممهدة خالية مما يعيق حركة سيرهم في فروع الهيئة، مع تهيئة مواقف سيارات خاصة قريبة من المدخل الرئيس، وقاعات انتظار ملائمة تستوعب احتياجاتهم في فروع الهيئة.

وأضافت: "جهزنا دورات مياه بتهيئة خاصة لهم في فروع الهيئة، وكرسي متحرك لاستخدامهم، وتأسيس نظام متكامل لإصدار الاستمارات بلغة "برايل"، وتوفير رسائل صوتية لمساعدة ذوي الإعاقة البصرية، وتدريب الموظفين على لغة الإشارة للاستعداد التام لخدمة ومساعدة عملائهم من ذوي الإعاقة السمعية، وتجهيز أفلام تعريفية عن الهيئة وخدماتها والإجراءات بلغة الإشارة".

وأكدت شبيب أن الهيئة حريصة على تسهيل عمل كافة المراجعين، وتقليص فترات الانتظار إلى أدنى مستوى ممكن، مؤكدة أن هذا يعتبر من صلب اهتمام الهيئة، مجددة تأكيدها على حرص الهيئة على الاهتمام بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة لأنهم عنصر مهم في المجتمع.