قال رئيس مجلس المحرق البلدي محمد آل سنان، إنه سيطلب من الجهاز التنفيذي تنظيم حملة تفتيش لممارسي المخالفات من أصحاب المطاعم الذين يقومون بسكب الدهون على نقاط الصرف الصحي، وتوقيع أشد العقوبات على المخالفين مما يصل إلى إيقاف السجل التجاري.

وحذر أصحاب المطاعم المحيطة بالمنطقة، من سكب الدهون في نقاط الصرف الصحي، مبيناً أن هذا الفعل اللامسؤول يؤدي إلى سد هذه المصارف، وبالتالي تفيض القاذورات وتشكل ضرراً على القاطنين والمارة بل والمطاعم نفسها.

ولفت رئيس مجلس المحرق البلدي، إلى أن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني سارعت، على الفور لحل مشكلة تعرض لها مصلي مسجد الغاوي تمثلت في فيضان نقطة الصرف الصحي.

وأفاد أنه تلقى شكوى بهذا الشأن واستجاب لها فوراً من خلال معاينة الموقع، حيث تبين أن فيضان فتحة الصرف الصحي تتسبب في منع المصلين من أداء صلاة الجمعة في محيط المسجد، كما أنها كانت تؤذيهم وتؤذي عموم المارة.

وأكد تواصله مع الوزارة التي أرسلت آلياتها وطاقمها على الفور دون تأخير، وتم العمل بصفة دؤوبة حتى أنجز بالكامل خلال يومين من تلقى الشكوى.

وقدم آل سنان، شكره إلى وزير الأشغال عصام خلف، والوكيل أحمد الخياط، اللذان أوليا هذه المشكلة جل اهتمامهما، نظراً إلى خصوصية المشكلة كونها تتعلق بأحد بيوت الله، حيث ظل كلاً من الوزير والوكيل على تواصل مباشر مع العاملين على حل المشكلة ومع الممثل البلدي وهو رئيس المجلس الذي أشرف على العملية من أجل تحقيق راحة المصلين وطمأنتهم بأن المشكلة متجهة نحو الحل النهائي وهو ما تم خلال فترة قياسية.

كما شكر الأهالي والمقيمين وأهل المسجد آل سنان على سرعة استجابته وتواصله مع المسؤولين لحل هذه المشكلة متمنين له التوفيق والسداد على الأعمال التي يقوم بها في خدمة الوطن والمواطن والقاطنين.