نظمت المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بالشراكة مع جمعية الشباب والتكنولوجيا ورشة عمل بعنوان "دور التكنولوجيا في محو الأمية"، قدمتها عضو مجلس الإدارة بجمعية الشباب والتكنولوجيا أ. نورة نبيل البلوشي، في مركز التدريب بمقر المؤسسة.

وهدفت الورشة إلى تعريف المشاركين بأهمية التكنولوجيا في القضاء على الأمية من خلال عرض التجارب العملية للبحرين في محو الأمية المعلوماتية، ودور التكنولوجيا في تطوير المهارات وخلق فرص عمل للشباب، فضلاً عن دور مؤسسات المجتمع المدني في صقل المواهب التقنية.

وتم خلال الورشة، عمل تمارين تفاعلية للمشاركين حول "كيف تنمي مهاراتك التقنية"، بهدف التعرف على الأمية بشكل عام، والأمية الحديثة بشكل خاص.

وتأتي هذه الفعالية ضمن اختصاصات المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في مجال تعزيز ونشر حقوق الإنسان عن طريق إقامة المحاضرات والدورات التدريبية والتثقيفية لكافة شرائح المجتمع في الموضوعات ذات الصلة بحقوق الإنسان، بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني لتعزيز أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، التي اعتمدتها المنظمة في سبتمبر 2015، بهدف الحصول على التعليم الجيد وفرص التعلم في أي المراحل العمرية.