استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة بقصر السيف، سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، الذي قام بنقل تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وتمنياتهم لسموه بموفور الصحة والعافية ولدولة الكويت وشعبها الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار والنماء في ظل قيادته.

كما قام سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، بنقل رسالة من حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، إلى أخيه صاحب السمو أمير دولة الكويت تتعلق بالعلاقات الأخوية المتميزة بين مملكة البحرين ودولة الكويت، والتشاور والتنسيق القائم بينهما فيما يتعلق باهتمام البلدين المشترك وخير وصالح شعبي البلدين الشقيقين.

كما استقبل سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، الذي نقل إلى سموه تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وخلال اللقاء الذي تم بقصر السيف تم استعراض العلاقات الأخوية بين مملكة البحرين ودولة الكويت في ظل ما يربطهما من علاقات ووشائج ومصير مشترك على المستويات كافة.

وحضر اللقاءين الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة مدير عام مكتب سمو النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وكان سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة وصل إلى دولة الكويت في وقت سابق، حيث كان في استقبال سموه الشيخ صباح الخالد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وعدد من كبار المسؤولين والقائم بأعمال سفارة مملكة البحرين لدى دولة الكويت الشقيقة.