أحمد خالد

أكد مسؤولوا مكاتب سفر وسياحة، أن عطلة عشوراء رفعت أسعار تذاكر الطيران بنسبة 30%، فيما تصدرت دبي وتركيا وجهات البحرينيين، مبينين أن العمرة لها نصيب أيضاً.

وفيما قال بعضهم، إن الحجوزات للعراق خلال هذه الفترة لن تتأثر، بعد بيان وزارة الخارجية بدعوة البحرينيين لمغادرة العراق، أكد آخرون أن الحجوزات ستنخفض إلى تلك الوجهة.

وقال المدير التنفيذي لشركة نايس للسياحة مصطفى ثامر: "إن الوجهات الأكثر طلباً تتمثل في مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، إلى جانب النجف والعراق، فيما سترتفع الأسعار بمعدلات متفاوتة إلى الوجهات الأخرى".

وأضاف:" الأحداث الأخيرة في العراق لن تؤثر على الوجهات الدينية، كون تلك الأحداث بعيدة عن هذه الأماكن المقدسة".

فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة الربيع والسفر محمد الحمد: "إن أغلب الوجهات السياحية في عطلة عاشوراء تتمثل في تركيا والبوسنة وأذربيجان..أسعار التذاكر في محرم وصفر منخفضة فيما عدا عطلة عاشوراء التي ترتفع فيها الأسعار".

وأضاف: "تراجع الطلب كثيراً بالنسبة لرحلات دبي لأنها مكلفة، فتركيا أخذت حيزاً كبيراً من الطلبات بسبب انخفاض الأسعار هناك إلى جانب انخفاض العملة التركية بقدار النصف ولذلك أصبح الناس يرغبون تركيا أكثر من أي دولة أخرى"، مبيناً أن الرحلات إلى العراق لن تتأثر بسبب الأحداث".

أما المدير العام لشركة الراية للسفر والسياحة عمار الكنكوني فقال: "إن أكثر الوجهات السياحية طلباً خلال عطلة عاشوراء هي دبي وتركيا لانخفاض أسعارها، وتأتي بعدهما الكويت، ومن ثم البحرين..هنالك بحرينيين يفضلون قضاء العطلة بالمنتجعات المحلية خصوصاً أن أسعارها بهذه الفترة تتراوح 50 إلى 60 ديناراً".

وأوضح : "ترتفع أسعار التذاكر في هذه الفترة إلى مايقارب الـ 30%..هناك وجهات دينية يفضلها البحرينيون في هذه العطلة، وهي المدينة المنورة ومكة المكرمة".

يذكر أن وزارة الخارجية دعت البحرينين المتواجدين بالأراضي العراقية، إلى أن يعودوا إلى البحرين وذلك لضمان أمنهم وسلامتهم بعد الأحداث الأخيرة التي تشهدها العراق.