* تسليم النظام السوري منظومة "إس 300" الروسية أثار ردة فعل أمريكية وإسرائيلية

دبي - (العربية نت): حذرت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل روسيا من تزويد النظام السوري بمنظومة الدفاع الجوي "إس 300" لما لها من مخاطر على المستوى الإقليمي.

وتعقد الحكومة الإسرائيلية المصغرة اجتماعاً طارئاً، الثلاثاء، لبحث الإعلان الروسي هذا، في حين وصفه محللون عسكريون إسرائيليون بالصفعة لإسرائيل.

فقرار روسيا تسليم النظام السوري منظومة الدفاع الجوي "إس 300" سرعان ما أثار ردة فعل أمريكية وإسرائيلية.

مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، اعتبر قرار موسكو هذا تصعيداً خطيراً، معرباً عن أمله في أن تعيد الحكومة الروسية النظر في المسألة.

من جانبه، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مكالمة هاتفية، إلى عدم تزويد أطراف غير مسؤولة بنظم أسلحة متقدمة، لأنها ستؤجج المخاطر في المنطقة، مؤكداً مواصلة بلاده حماية أمنها ومصالحها في المنطقة.

كذلك قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية الاجتماع، قبل توجه نتنياهو إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

اجتماع الكابينت الإسرائيلي، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، سيبحث الأزمة الحالية مع روسيا التي اندلعت على خلفية سقوط طائرة الاستطلاع الروسية بالأجواء السورية.

يأتي ذلك فيما عبر محللون عسكريون إسرائيليون عن قلقهم إزاء إعلان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن موسكو ستسلم منظومات الدفاع الجوي "إس 300" إلى سوريا خلال أسبوعين، معتبرين ذلك بالصفعة لإسرائيل تجاه سياساتها في منطقة.