روما - أحمد صبري

تعرضت أسهم نادي يوفنتوس لهزة سوقية كبيرة خلال الأيام الماضية وذلك على خلفية إتهام البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم الفريق بتغتصاب أحد الفتيات قبل عدة سنوات قبل أن تقرر اللجوء للقضاء مؤخراً.

أسهم النادي هبطت بمقدار 5.37% وهو الأمر الذي أحدث هزة كبيرة في عملية التداول بعدما كانت أسهم النادي في ارتفاع مستمر منذ انضمام النجم البرتغالي في شهر يوليو الماضي للفريق.

بعض الصحف الإيطالية ربطت الأمر أيضاً برحيل بيبي ماروتا المدير العام للنادي والذي كان أحد أهم أضلاع نجاح النادي خلال الأعوام الثماني الماضية ولكن دون شك هو مجرد سبب ثانوي في ظل سيطرة أخبار قضية رونالدو على جميع وسائل الإعلام العالمية وصعوبة التكهن بما سيحمله القضاء للاعب الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات من قبل.