مدريد - أحمد سياف

كان المسؤولون في ريال مدريد يعرفون أن النادي مقدم على فترة انتقالية بعد خسارة المدرب زين الدين زيدان، ونجم الفريق كريستيانو رونالدو، لكن التوقعات لم تصل للمرحلة السوداء التي يعيشها النادي.

ففي بداية الموسم اعتقد البعض أن ريال مدريد تجاوز رحيل رونالدو "ماكينة الأهداف" لكن فشل الفريق في التسجيل للمرة الرابعة تواليا في جميع المسابقات في هذه الفترة أعاد تلك الكوابيس!

ظل ريال مدريد بدون تسجيل لـ6 ساعات و49 دقيقة، وهذه هذه الفترة هي ثاني أكبر فترة جفاف في تاريخ النادي بعد موسم 1985.

وأكمل ريال مدريد في تاريخه 4 مباريات بدون تسجيل 3 مرات، الأولى مع المدرب باسكوف في 1982 والثانية مع أمانسيو في 1985 والثالثة هي الحالية مع جوليان لوبيتيغي.

ولوبيتيغي هو أول مدرب في تاريخ النادي يخسر 4 من أصل أول 11 مباراة منذ ديل بوسكي في 1994.

كما تعرض ريال مدريد لأول خسارة في في ملعب ميندوزا بعد أن ظل محافظاً على الرقم بدون خسارة لـ87 سنة، آخر خسارة كانت في 1931.

وحصد لوبيتيغي 14 نقطة في أول 8 مباريات في الدوري، في تاريخ مدربي ريال مدريد "45 مدرباً" هناك فقط 10 مدربين أسوأ من لوبيتيغي في مثل هذه المرحلة من الموسم.

ويمكن بسهولة معرف مدى السوء الذي يمر به ريال مدريد مع لوبيتيغي بمقارنته بمن سبقوه.

- أول 11 مباراة مع بينيتيز: 7 انتصارات و4 تعادلات، سجل 24 هدفاً، استقبل هدفين.

- أول 11 مباراة مع زيدان: 8 انتصارات وتعادلان وخسارة، سجل 36 هدفاً، استقبل 9 أهداف.

- أول 11 مباراة مع لوبيتيغي: 5 انتصارات وتعادلان و4 خسائر، سجل 17 هدفاً، استقبل 12 هدفاً!