خلص المتحدثون في ندوة أقيمت على هامش "مهرجان الأهرام الثقافي"، إلى أهمية القطاع الثقافي والرسالة التي يحملها المثقفون والمسؤولية التي يضطلعون بها، في محاربة فكر التطرف والإرهاب والارتقاء بالشعوب.

ولفتوا إلى أن الثقافة لا تعنى بالفعاليات الشعرية والفنية والمعارض فحسب، بل تتعدى ذلك إلى ما هو أبعد لتساهم في نهضة الشعوب من خلال تحسين أساليب الحياة والارتقاء بالخصائص الفكرية والحضارية للمجتمع.

واحتضنت جامعة البحرين، فعاليات اليوم الثاني من "مهرجان الأهرام الثقافي"، الذي تضمن ندوة بعنوان "دور الثقافة والإعلام في توحيد الشعوب العربية"، تحدث فيها كل من مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام، نبيل بن يعقوب الحمر، ووزير الثقافة المصري الأسبق، د. شاكر عبدالحميد، والكاتب الصحفي مصطفى عبادة.

وحملت الندوة الثانية عنوان "الرؤية الاستراتيجية والأمنية المشتركة لمواجهة الإرهاب" تحدث فيها وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير محمد العرابي، وعضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب ومدير المركز المصري للدراسات الأمنية، العميد خالد عكاشة، والكاتب الصحفي محمد مبارك جمعة، وتلتهما أمسية شعرية للشاعر المصري، جمال بخيت.

وتأتي فعاليات المهرجان الإعلامي والثقافي الأخوي، تأكيداً على عمق الروابط التاريخية الوثيقة بين مملكة البحرين، وشقيقتها الكبرى جمهورية مصر العربية، وما تشهده من تقدم ونماء في ظل قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.