أعلنت "مؤسسة حدث للابتكار وريادة الأعمال" بمصر، الأربعاء، فوز الروبوت المصري "أكتروفينتا (Auctroventa" بـ"المسابقة الدولية للتعرف على الألغام والمتفجرات الأرضية"، التي تم تنظيمها بإسبانيا ضمن فعاليات مؤتمر «IROS»؛ أكبر مؤتمر للروبوتات في العالم.

ومنذ عام 2011 تتشارك "مؤسسة حدث"مع "الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات" و"الجمعية العلمية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات" و"مؤتمر IROS للروبوتات" و"جمعية الكهرباء والإلكترونيات العالمية" بأميركا، في تنظيم المسابقة الدولية، التي تقام سنوياً في دولة مختلفة.

وقالت "المؤسسة" في بيان لها الأربعاء، حصلت "الشرق الأوسط" على نسخة منه، إن الروبوت الفائز أنتجه 6 طلاب من جامعة 6 أكتوبر، وتفوق على روبوتات أنتجتها 5 فرق أخرى شاركت في المنافسة، وتمثل جامعات إسبانيا وبوليفيا والأردن وسويسرا والإكوادور.

ويقول أحد أعضاء الفريق الذي أنتج الروبوت، محمود أنور؛ إن أبرز مزاياه التصميم الميكانيكي الذي يجعله يستطيع اكتشاف الألغام في كل البيئات ويعمل في الصحراء والأرض الزراعية والأسفلتية. ويضيف في تصريح خاص من إسبانيا للشرق الأوسط، أن مستخدم الروبوت يستطيع التحكم فيه من مسافة تصل إلى ألف متر، وتوجيهه لاستكشاف الألغام في منطقة ما، وإنشاء خريطة بأماكن وجودها.

ويستطيع الروبوت "اكتشاف الألغام حتى مسافة 40 سنتيمتراً تحت الأرض، عن طريق خاصية توجد فيه تجعله ينجذب إلى أي منطقة تحتوي على مادة لديها قابلية لتوصيل الكهرباء، وبالتالي يكون ذلك مؤشراً على وجود اللغم"، بحسب أنور. ويوضح أن الميزة الأخرى المهمة في الروبوت هي نظام التهوية، حيث توجد به 4 مراوح لتبريد الإلكترونيات؛ بما يجعله يتحمل درجات الحرارة العالية.

من جانبه، قال المهندس أحمد مظلوم، مدير التسويق بمؤسسة حدث للابتكار وريادة الأعمال، إن المؤسسة ستعمل على مساعدة الشباب في تسويق الروبوت بالتواصل مع الجهات المعنية التي يمكنها الاستفادة منه.